الثلاثاء 23أكتوبر2018
أخر الأخبار

إستطلاع الرأي

ما هو رأيكم في شكل الموقع ؟

نتيجة التصويت

جاري التحميل ... جاري التحميل ...

حمل تطبيق

الرئيسية » أخبار الجهات » المجلس الجماعي لإمنتانوت يسير نحو عزل رئيسه

المجلس الجماعي لإمنتانوت يسير نحو عزل رئيسه

 

إخبارية.كوم:
بات رئيس بلدية إمنتانوت التابعة لإقليم شيشاوة في موقف حرج، بعد إقدام 23 عضوا من ضمن 26 المكونين للمجلس لتوقيع عريضة يطالبون فيها رئيسهم إبراهيم يحيا، المنتمي إلى حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، بتقديم استقالته، على بعد شهرين تقريبا من إنعقاد دورة أكتوبر.
الأعضاء الغاضبون والمنتمون لثلاثة أحزاب من بينها حزب السيد الرئيس (الاتحاد الاشتراكي، العدالة والتنمية، والأصالة والمعاصرة)، عللوا مطلب الإستقالة في بيانهم الصادر بالمناسبة بـ“التسيير الفردي للرئيس، عدم تنفيذ مقررات المجلس، إقصاء أعضاء المكتب واللجان الدائمة للمجلس من ممارسة مهامها، عدم مواكبة سياسة القرب، غياب التواصل والتشاور مع المستشارين باعتبارهم قوة اقتراحية، عدم تنفيذ ومواكبة مخططا التنمية المندمجة في إطار اتفاقيات الشراكة، إقصاء المجتمع المدني وعدم إشراكه في إعداد البرامج المخططات التنموية”، علما بأن تشكيل الأغلبية الجديدة جاء بعد استنفاد جميع المحاولات والوسائل الحبية من طرف المتدخلين والسلطات المحلية والإقليمية.
هذا وتنص المادة 70 من القانون التنظيمي للجماعات على أن ملتمس المطالبة باستقالة الرئيس لا يمكن تقديمه سوى مرة واحدة خلال مدة انتداب المجلس، مشددة على إدراجه وجوبا في جدول أعمال الدورة العادية الأولى من السنة الرابعة التي يعقدها المجلس، فيما تشير فقرتها الثالثة إلى أنه إذا رفض الرئيس تقديم استقالته جاز للمجلس أن يطلب، بواسطة مقرّر يوافق عليه بأغلبية ثلاثة أرباع الأعضاء المزاولين مهامهم، من عامل العمالة أو الإقليم إحالة الأمر على المحكمة الإدارية المختصة لطلب عزل الرئيس، وهو الطلب الذي تبت فيه المحكمة داخل أجل ثلاثين يوما.