الأحد 20مايو2018
أخر الأخبار

إستطلاع الرأي

ما هو رأيكم في شكل الموقع ؟

نتيجة التصويت

Loading ... Loading ...

حمل تطبيق

الرئيسية » أخر الأخبار » الأوديتي من مراكش: نقول للحكومة وبصوت جماعي عالي كفى من الظلم والقهر الاجتماعي!

الأوديتي من مراكش: نقول للحكومة وبصوت جماعي عالي كفى من الظلم والقهر الاجتماعي!

 

إخبارية.كوم:
إحتضنت الساحة المقابلة للمسرح الملكي بمراكش، حفلا خطابيا بمناسبة عيد العمال الذي يوافق فاتح ماي من كل سنة، من تنظيم الإتحاد الجهوي للمنظمة الديمقراطية للشغل بجهة مراكش آسفي. الحفل والمسيرة المنظمان بالمناسبة عرف مشاركة أطر النقابات القطاعية وتمثيليات اقاليم الجهة ومنخرطيها، بحضور احمد المنصوري ممثلا للمكتب التنفيذي.
الكاتب العام للإتحاد الجهوي، العربي بوقنيطير، أكد في كلمته إعتزازه ورفاقه بالجهة بالمناضلين والمناضلات الذين يلتحقون بصفوف المنظمة، والتي أكدت فعلا أنها “نقابة بشكل مغاير”، داعيا المنظماتيين والمنظماتيات لتوحيد الصفوف ورصها، إستعدادا لموقع متميز ستحتله المركزية في الاستحقاقات القادمة، وداعيا في الوقت نفسه الحكومة وسلطات الجهة للرفع من يقظتها في مواجهة اختلالات سوق التشغيل، والتي يذهب ضحيتها دائما العمال والعاملات في وضعية هشة…
أحمد المنصوري قال في كلمته بالمناسبة: لقد كان اختيارنا شعارا للاحتفال بهده الذكرى العمالية لهذه السنة 2018
” الطبقة العاملة المغربية في قلب بناء النموذج التنموي وتحصين الوحدة الترابية”
من جهة لنعبر كمنظمة نقابية فاعلة في الحقل النقابي الوطني عن موقفنا المبدئي الثابت والتاريخي من قضيتنا المصيرية، قضية وحدتنا الترابية وعن استعدادنا كطبقة عاملة، بجانب كل القوى الحية في المجتمع من التنظيمات السياسية والنقابية ومجتمع مدني وحقوقي وثقافي… للانخراط دون شروط في دعم الموقف الوطني الرامي إلى تحصين وحدتنا الترابية والدفاع عن سيادتنا وفق ما جاء في الخطاب الملكي السامي
” أن المغرب سيظل في صحرائه والصحراء في مغربها إلى أن يرث الله الأرض ومن عليها”.
ومن جهة ثانية لنقول للحكومة وبصوت جماعي عالي كفى من الظلم والقهر الاجتماعي! كفى من سياسة الترقيع والمسكنات! كفى من السياسات والاستراتيجيات والمخططات التي أبانت عن محدوديتها او فشلها في تامين الحقوق الأساسية للمواطن المغربي وتكريس العدالة الاجتماعية والعدالة والمساواة وتكافؤ الفرص! .
المنصوري أكد كذلك أن المنظمة الديمقراطية للشغل ترفض رفضا مطلقا نتايج الحوار الأخير وتدعو الحكومة الى
 ضرورة اتخاذ إجراأت واضحة وملموسة لمحاربة الفساد، وتخليق الحياة العامة وربط المسؤولية بالمحاسبة والاستجابة لمطالب وانتظارات الشعب المغربي في الحرية والديمقراطية والعيش الكريم بالاستجابة للمطالب المستعجلة والمشروعة للطبقة العاملة سواء بالقطاع العام او الخاص للحد من تدهور القدرة الشرائية للمأجورين وعموم الكادحين؛
 مراجعة القوانين الأساسية لكل الفئات المهنية من أساتذة وإدارة تربوية وأطباء وممرضين ومهندسين وتقنيين ومتصرفين ومحررين ومساعدين تقنيين ومساعدين إداريين ومعالجة الملفات العالقة لضحايا النظامين وخلق درجات جديدة للترقي المهني للكل الفئات المهنية بالإدارات العمومية والمؤسسات العمومية والزيادة في الأجور ومعاشات التقاعد فمع الضرورة الاجتماعية في معالجة جدية لملفات مهنيي النقل بمختلف اصنافه و وتشجيع وتأهيل المقاولات الصغرى والمتوسطة وتسوية ملف عمال وعاملات الإنعاش الوطني.
 فتح حوار جدي ومسؤول مع المنظمة الديمقراطية لمهنيي النقل التي تترأس الاتحاد الإفريقي لمهني النقل واللوجستيك من أجل تطوير وتحسين منظومة النقل الوطني وتحقيق الحماية الاجتماعية لكافة المهنيين بها…