الأربعاء 12ديسمبر2018
أخر الأخبار

إستطلاع الرأي

ما هو رأيكم في شكل الموقع ؟

نتيجة التصويت

جاري التحميل ... جاري التحميل ...

حمل تطبيق

الرئيسية » أخر الأخبار » تقرير: تراجع خطير لواقع حقوق الإنسان في المغرب في 2017

تقرير: تراجع خطير لواقع حقوق الإنسان في المغرب في 2017

إخبارية.كوم:

سجل المكتب التنفيذي للمركز الوطني لحقوق الانسان بالمغرب تراجعا خطيرا لواقع حقوق الإنسان في البلاد خلال سنة 2017 ، وذلك في تقريره السنوي الذي تم تقديمه بمراكش نهاية الأسبوع الماضي.
التقرير تحدث عن عدم وجود مؤشرات لإرادة سياسية حقيقية للدولة تعكس الاحترام الفعلي لهذه الحقوق، ومواصلتها الإجهاز على القدرة الشرائية للمواطن عبر الزيادات في الأسعار، ورفع ثمن المحروقات رغم انخفاضها في السوق العالمية وانكشاف ألعوبة نظام المقايسة، مما يشكل ـ حسب التقرير ـ تناقضا وضربا صارخا لالتزامات الدولة على إثر رفع يدها عن دعم معظم المواد الأساسية، حيث ارتفعت فواتير الماء والكهرباء في تلاعب مفضوح تستفيد منه الشركات والمؤسسات المدبرة لتوزيع هاتين المادتين الأساسيتين، وقد كشفت تقارير مؤسسات رسمية حجم الفساد الذي ينخر هذا القطاع من تهريب للعملة وتهرب ضريبي وإخلال بدفاتر التحملات في غياب أي رقابة رغم أن تلك التقارير لم تكشف إلا جزء من الحقيقة تحت الضغط الشعبي، مما دفع بالشعب المغربي للاحتجاج في العديد من مناطق المغرب. التقرير إنتقد كذلك وضعية الأجور الراكدة الغير المواكبة لهذه الزيادات، بل طالتها يد الدولة بالاقتطاعات، وانخفضت وتيرة التوظيف والتشغيل لتتفاقم البطالة في صفوف الشباب بلغت نسبتها حسب الاحصائيات الرسمية الى مليون و200 الف عاطل خلال سنة 2017.
المديمي ورفاقه تحدثوا كذلك عما وصفوه بالتضييق الممنهج في حق جمعيات حقوقية وناشطين ونقابيين وسياسيين وصحفيين مستقلين، وتسجيل حالات الاعتقالات والمحاكمات والمنع للعديد من الأنشطة، واستمرار التضييق في حق الأقلام الحرة والممارسات المفرطة في التعنيف والاعتقالات من قبل الأجهزة الأمنية إزاء المظاهرات والاحتجاجات ذات المطالب الاجتماعية السلمية .
ورصد المركز الوطني لحقوق الإنسان كذلك مجموعة من التجاوزات التي تطبع واقع الحريات العامة بالمغرب خلال سنة 2017، همت غالبيتها التنديد بتردي الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية، فضلا عن احتجاجات الحركات الحقوقية والسياسية، حيث تخطى تعدادها، اكثر من إحدى عشر ألف (000 11) بين وقفات احتجاجية ومسيرات واعتصامات، في جل ربوع المملكة.
وسجل المركز حصول انتهاكات مست السلامة الجسدية للمحتجين، والامتناع عن تقديم المساعدة الطبية للمصابين منهم، وتراجعات خطيرة تعود بنا إلى سنوات المنع والتضييق والمحاكمات الصورية لناشطين وحقوقيين وصحفيين…